شــــعار الموقـــــع

تعلموا العلم فإن تعلمه خشية ، وطلبه عبادة ، ومذاكرته تسبيح ، والبحث عنه جهاد ، وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة .. لذلك أبوابنا مفتوحة لكافة الديانات الإلهية .. وجميع منتدياتنا داخل الموقع  مفتوحة للجميع دون قيد أو شرط أجبارى للتسجيل حيث قد وهبنا كافة علومنا لله تعالى كصدقة جارية لنفس آمى ونفسى ، ولا نسألكم سوى الدعاء لنا بالستر والصحة وأن يغفر الله ماتأخر وما تقدم من ذنوب ولله الآمر من قبل ومن بعد .
الباحث العلمى
سيد جمعة
 

حكمـــة الموقـــــع

يزرع الجهل بذرا فتحبوا أغصانه مفترشة عروشا لكروش البهائم   
وتزرع الحكمة بذرا فتستقيم غصونا ملؤها عبير رياحين النسـائم

جديد اصدارات الموقع

 
أهــم المــواضيع الأخــيرة
 
أحدث اصدارات الهيئة المصرية
العالمية للإعجاز العلمى فى
 الرسالات السماوية
      كتـــــــــاب
تأليف الباحث العلمى سيد جمعة
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

المواضيع الأخيرة

» الآسماء العظمى والآسم الآعظم - علانية لآول مرة على مر تاريخ كافة العصور
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty1st أكتوبر 2018, 4:52 pm من طرف Reda

» بيان الإعجاز العلمى فى تحديد التبيان الفعلى لموعد ( ليلة القدر ) على مدار كافة الأعوام والآيام
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty1st يوليو 2016, 2:11 pm من طرف usama

» كتاب اسرار الفراعنة
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty20th يوليو 2015, 7:11 am من طرف ayman farag

» أسرار الفراعنة القدماء يبحث حقيقة استخراج كنوز الأرض ــ الكتاب الذى أجمعت عليه وكالات الآنباء العالمية بأنه المرجع الآول لعلماء الآثار والمصريات والتاريخ والحفريات ــ الذى تخطى تحميله 2300 ضغطة تحميل
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty12th يوليو 2015, 4:15 pm من طرف farag latef

» ألف مبروك الآصدار الجديد ( الشيطان يعظ ) ونأمل المزيد والمزيد
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty26th أبريل 2015, 5:20 pm من طرف samer abd hussain

» ألف مبروك اصداركم الجديد ( السفاحون فى الآرض ) الذى يضعكم على منصة التتويج مع الدعاء بالتوفيق دوما
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty26th أبريل 2015, 5:17 pm من طرف samer abd hussain

» الباحث الكبير رجاء هام
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty12th أبريل 2015, 11:14 am من طرف الخزامي

» بيان الإعجاز العلمى فى تبيان فتح مغاليق ( التوراة السامرية ـ التوراة العبرانية )
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty10th أبريل 2015, 6:11 am من طرف الخزامي

» الرجاء .. ممكن كتاب أسرار الفراعنة المصريين القدماء للباحث العلمي الدكتور سيد جمعة
الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty24th فبراير 2015, 4:37 am من طرف snowhitco

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 185 بتاريخ 25th يوليو 2012, 3:42 pm

دعاء الموقع

اللّهم اهدِنا فيمَن هَديْت و عافِنا فيمَن عافيْت و تَوَلَّنا فيمَن تَوَلَّيْت و بارِك لَنا فيما أَعْطَيْت و قِنا واصْرِف عَنَّا شَرَّ ما قَضَيت سُبحانَك تَقضي ولا يُقضى عَليك انَّهُ لا يَذِّلُّ مَن والَيت وَلا يَعِزُّ من عادَيت تَبارَكْتَ رَبَّنا وَتَعالَيْت فَلَكَ الحَمدُ يا الله عَلى ما قَضَيْت وَلَكَ الشُّكرُ عَلى ما أَنْعَمتَ بِهِ عَلَينا وَأَوْلَيت نَستَغفِرُكَ يا رَبَّنا مِن جمَيعِ الذُّنوبِ والخَطايا ونَتوبُ اليك وَنُؤمِنُ بِكَ ونَتَوَكَّلُ عَليك و نُثني عَليكَ الخَيرَ كُلَّه

أمى وبلدى ودمى وعشقى

زهرة المدائن
 

أعلن لموقعك هنا مجانا

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)


    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:36 am

    الإعجاز العلمى فى بيان وتبيان الكشف عن مصداقية ( الآحاديث القدسية ) ـ
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيد )

    رسالة بحث ( الآحاديث القدسية )

    من خلال نظرية التكوين والنشأة


    ***************************


    عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال:ــ

    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:ــ

    " أتانى جبريل ـ عليه السلام ـ من عند الله تبارك وتعالى فقال : أ


    يامحمد إن الله عز وجل قال لك : ـ ]


    ]فإن له عندى بهن عهد أن أدخله بهن الجنة ، ومن لقينى قد انقص من ذلك شيئا ، أو كلمة


    ]تشبهها ـ فليس له عندى ، إن شئت عذبته ، وإن شئت رحمته ) . "


    صدق رسول الله
    وطبقا لما هو المتبع دوما ودائما وللآبد فى منظومة قواعد نظريتنا نبسط الكلمات حروفا مفرقة .. نتبقى على الآصول ونحذف المكرر ::ـ

    ( ا ن ى ق د ف ر ض ت ع ب ل م ك خ س ص وه ج ذ ش ح )



    [/url]
    ( ا ن ى ق د ف ر ض ت ع ب ل م ك خ س ص وه ج ذ ش ح )

    الطابع النارى الطابع الترابى الطابع الهوائى الطابع المائى

    ا ن ق د

    ف ى ك ر
    م ض س ع

    ه ب ج ل

    ذ ت خ

    ش ص ح

    و


    ونوائم الحروف أجزاءا طبائعية ومن لم يتوائم يحذف من تلقاء نفسه

    الطابع النارى الطابع الترابى الطابع الهوائى الطابع المائى

    ا ن ق د

    ف ى ك ر

    م ض س ع

    ه ب ج ل

    ذ ت

    ش ص

    و



    1126 1358 183 304

    10 17 12 7

    1 + 8 3 + 7

    9 10

    9 1

    وبظهور الرقم الآصولى ( 9 ) من خلال توأمة الطابعين النارى والترابى ..وبظهور الرقم الكمالى ( 1 ) من خلال توأمة الطابعين الهوائى والمائى ..

    يتضح قدسية النص والآسم الآعظم المستخرج من ( باطن ) الحديث القدسى

    ( دكل يفص منق جس هت ذضش أبو رع ) .

    بالرجوع لكافة مستخرجاتنا السابقة من نصوص ( التوراة ـ الإنجيل ـ القرآن ) يتضح أنه الآسم الآعظم للمشيئة الإلهية ( كن فيكون ) .


    عدل سابقا من قبل Admin في 16th سبتمبر 2008, 10:01 am عدل 1 مرات
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:37 am

    بالرجوع إلى ماتم أستخراجه من الآسم الآعظم ( الباطن ) المستتر

    داخل الحديث القدسى ( الآول ) السابق أعلاه

    فـأنه أصبح لزاما علينا توضيح ماهيات وأمكانات ذلك الآسم الآعظم المستخرج

    وذلك عيانا بيانا على الملآ وبين أشهاد العالمين

    *****************

    أنماط ( ذضش) وتطبيقاتها

    عندما ذكرنا في موضوع (أمر الساعة) قوله تعالى e ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ، يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ) الحج – آية 1، 2 .. هنا بيت القصيد المراد تبيانه ( or=orange]=21]يَوْمَ تَرَوْنَهَا[/size] ) بمعنى أن قيام الساعة سوف يراها العالم أجمع، ورغم أهوالها وزلازلها فلن تفنى البشرية، سوف يتبقى الله عليهم أحياءا، فما الحكمة من عذاب البشر وهم يترنحون شمالا ويمينا هلعا ورعبا ..

    (وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى) .

    كيف يتأتى لله – حيث لا يتبدل لديه الكلم – أن يكون عقابه شموليا (وَتَرَى النَّاسَ) كيف الله تعالى يساوى بين المؤمن والكافر.؟

    ( وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ) هل حقا يؤخذ الله تعالى(النَّاسَ) بجريرة واحدة ومضمون وحدوى شمولية جامعة.

    **** بيد أن الإجابة على كافة تلك الأسئلة يتضمنها منطوق واحد لن يكون

    على ظهر الأرض في ذلك الوقت مؤمنا واحدا حتى الكتب القدسية سوف

    تختفى إنذاك الوقت، ولن تكون هناك أماكن للعبادة.

    هكذا هى( فتنة) الله تعالى وإرادته - كما ( فتنة) السحر وحكمته ..

    هكذا هو يقين الله تعالى فى أن يرى العالم الحقيقة الغائبة عنهم .

    *** بيد أنه من هو الأسم (الباطن) الموكل به كافة تلك العذابات. ؟؟

    *** ماهو السر الآعظم الخفى بين طيات الآيات . ؟؟

    وطبقا لمنظومة قواعد التبيان الآعظم ( التكامل الطبائعى ) نبسط حروف الآيات لنبقى على الأصول ونحذف المكرر :.....

    (ا ى س ل هـ ن ق ر ش ت ك ع م و ز ح ذ ب ظ د ض)


    ) أن كافة الآعمال الكبرى لابد وحتما أن يستعين الله تعالى بأعلى معدلات قوتة في الاسم (الباطن) المستخدم .. ومن ثم الميزان الطبائعى لتبيان الحقيقة والواقع
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:38 am

    (ا ى س ل هـ ن ق ر ش ت ك ع م و ز ح ذ ب ظ د ض)




    الطابع الناري

    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    ن

    ق

    ل

    هـ

    ت

    ك

    ر

    ش

    و

    ظ

    ع

    م

    ب


    د

    ذ

    ض



    1046

    1258

    1020

    304

    11

    16

    3

    7

    2 +

    7

    3 +

    7

    9

    10

    9

    1

    وهكذا وكالمعتاد يوثق الرقمين الآصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) على صحة الأستخراج بتوقيعه الآسم الباطن : .... (دكل منق هت ذضش أبوظ رع) إجمالي عدده = 3628 ومن ثم يتبين لنا علميا ومن خلال منطوق نظرية (التكامل الطبائعي) أن كافة الآعمال الكبرى لابد وحتما أن يستعين الله تعالى بأعلى معدلات قوتة في الاسم (الباطن) المستخدم .. ومن ثم يتبين لنا عمليا ومن خلال منطوق نظرية (التكامل الطبائعي) أن الاسم (الباطن) المستخدم في (أمر الساعة) هوأسم المشيئة العظمى (كن فيكون) صاحبة الخوارق .. يقول الله تعالى في سورة البقرة – آية 255 e "اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ"a .. تلك الآية سبق وأن شرحنا معانيها في مضمون الإثباتات، وهى الآية الوحيدة التى ذكر فيها بإيضاح كامل معنى ( الكرسى ) وتلك الآية معروفة على الصعيد الإسلامى والقبطى واليهودى بأنها طاردة لعوالم (الجن) الشريرة ، لما تحويه من قوة خفيه حار العلماء في معرفة كينونه مضمون، وهى تعد من أعظم الآيات في هذا المضمار ولها شؤا بعيد المنال . بيد أننا ومن خلال هذا الكتاب وما يحويه من أسماء قدسية نفتح مغلاقها لأول مرة في التاريخ . . ***لذلك نبسط حروفها حتى نبقي على الأصول ثم نحذف المكرر : ....... (ا ل هـ و ح ى ق م ت خ ذ س ن ف ر ض ش ع د ب ط ك ظ) هنا نلاحظ على الفور وجود حرفي ( ط - ظ ) . وعليه نتيقن أن تلك الآية متدرجة الأسماء ...... بمعنى أنها تحمل داخلها أسم (باطن) متدرج القوى وما علينا سوى أن نأخذ التدرج الأول ( ط ) ثم يليه التدرج الثانى ( أبوظ ) وندخل بالآولى الميزان الطبائعى لتبيان الحقيقة والواقع .
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:39 am


    الطابع الناري

    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    و

    ق

    ل

    هـ

    ت

    ك

    ع

    م

    ن


    د

    ذ

    ب


    ر

    ش

    ض



    ط




    1055

    1258

    120

    304

    11

    16

    3

    7

    2 +

    7

    3 +

    7

    9

    10

    9

    1
    وبكل برهان إثباتى يطالعنا الرقم الآصولى ( 9 ) والكمالى( 1 ) ويقين إسناده وحجته الإسم الباطن( دكل منق هت ذضش أبوط رع) إجمالي عدده = 2737

    **** ها هو اللوغاريتم وقد أزيح عنه مغاليق آلاف السنين ، هاهو اللوغاريتم وقد نفض عنه أسرار آلاف السنين، هاهو الاسم (الباطن) الأول الزاجر المرعب على العوالم السفلية وما تحوى تحت الثرى من أجناس ( الجن) .. وكما أخرجناه من الآيات بواسطة نظرية (التكامل الطبائعي) والذي

    بدونها ما كان خرج للعالمين على الإطلاق وأبدا .

    كما نخرج تدرجه التالي لتكتمل أحدى أعظم منظمومات الإعجاز القرآني

    والإنجاز الفرعوني من أحد أحفاد الفراعنة العظام ، ومن ثم نضع الحرف (

    ظ ) بديلا عن الحرف ( ط ) .
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:40 am



    الطابع الناري

    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    و

    ق

    ل

    هـ

    ت

    ك

    ع

    م

    ن

    ظ

    د

    ذ

    ب


    ر

    ش

    ض



    1046

    1258

    1020

    304

    11

    16

    3

    7

    2 +

    7

    3 +

    7

    9

    10

    9

    1



    وكما أتانا الإثبات باليقين يأتينا الدليل بالبرهان ويطالعنا الرقم الأصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) بالاسم الباطن المعظم (دكل منق هت ذضش أبوظ رع).

    إجمالي عدده = 3628

    هاهو اللوغاريتم وقد أزيح عنه مغاليق آلاف السنين

    هاهو اللوغاريتم وقد نفض عنه أسرار آلاف السنين.

    هاهو (الباطن) التوأم التالي ( للباطن) الأول ، هاهو التدرج الثالث

    الأعظم لقدرة المشيئة (كن فيكون)، هاهو الاسم (الباطن) الثاني الحارق المدمر على العوالم السفلية وما تحوى تحت الثرى من أجناس (الجن).

    ومن خلال إنجازاتنا نبين مدى مصداقية إستخراجاتنا ، وأن الاسم

    (الباطن) ذي التدرج الأقوى المستخرج حاليا من آية الكرسي : ............ ( دكل منق هت ذضش أبوظ رع = 3628 ) .. هو ذاته ونفسه ورقمه الإجمالي ( دكل منق هت ذضش أبوظ رع ) = 3628) المستخرج من آيات ( أمر الساعة) سورة الحج 1 ، 2

    ان الاسم (الباطن) المنفذ لكافة أهوال وزلزال (أمر الساعة) هو ذاته ونفسه ورقمه الإجمالي الموجود في آية الكرسي . ؟؟؟
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:41 am

    **** من ذلك الإثبات القاطع لكل شك وتأويل والمثبت ببراهين وأسانيد محكمة تتضح حقيقة رد الفعل لدى عوالم (الجن) عند سماعهم ذلك الاسم، ولحكمة التدرج حيث لا يؤاخذ الله (عباده) على حين غرة بدون سابق إنذار تواجد الاسم (الباطن) الأول – أبوط – ذي الزجرة، ثم تلاه التدرج الأقوى – أبوظ – ذو الهلاك - هكذا هى علوم الله تعالى، هكذا هى أصول اللاهوت الإلهي الأعظم المعظم، هكذا هو الإعجاز القرآني والكتب المقدسة، وكما صنفت العلويات في جزئية ( حــغ ) كما صنفت السفليات في جزئية ( ذضــش ) .. ومن ثم هكذا يكون الإنجاز الفرعوني .

    يقول الله تعالى في التوراة- سفر التكوين – الإصحاح 18

    ( فقال الرب لماذا ضحكت سارة قائلة أبعد فنائي يكون لي تنعم وسيدي قد

    شاخ، هل يستحيل على الرب شيء في الميعاد أرجع إليك نحو زمان الحياة

    ويكون لسارة ابن ) – 14، 15


    تلك الآيات توضح هبة الله تعالى إلى سارة زوجة نبيه إبراهيم u

    بعد أن بلغ بها العمر عتيا وبزوجها أرذله، وعليه نبسط حروف الآيات لنبقى


    على الأصول ونحذف المكرر : .........

    ( ف ق ا ل ر ب م ذ ض ح ك ت س ع د ى ن ش خ هـ ج ز)


    الطابع الناري

    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    ب

    ق

    ل

    هـ

    ض

    ك

    ر

    م

    ن

    س

    ع

    ذ

    و

    ج

    د

    ش

    ت



    1046

    1258

    183

    304

    11

    16

    12

    7

    2 +

    7

    3 +

    7

    9

    9

    10 1

    وكما اعتدنا وتعودنا يطالعنا الرقم الأصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) وبالتبعية يخلفه الاسم ( الباطن) الساكن لآيات التوراة موضحا أن أنه: .......... (دكل منق جس هت ذضش أبو رع) إجمالي عدده = 2791 **** من قلب التوراة من داخل أعماق ( العهد القديم ) يطالعنا الاسم (الباطن) للمشيئة العظمى (كن فيكون) والذي به حملت زوجة إبراهيم u ) لنبي الله إسحاق ) u.
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:42 am

    يقول الله تعالى في سورة هود – آية 71 : 73 e ( وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ،قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ) a .. تلك الآيات يوضح (ظاهرها) ذات ونفس المعنى والمضمون الذي ذكر مسبقا في التوراة (الإصحاح 18- 14، 15) وما علينا سوى خضوع تلك الآيات لمنطوق نظرية (التكامل الطبائعي) لتبيان أصل (الباطن) ومن ثم استخراجه كما فعلنا سابقا طبقا لمنظومة القواعد المتعارف عليها وبالتالي نبسط حروف الآيات ونبقى على الأصول ونحذف المكرر منها : ..........

    ( و ا م ر ت هـ ق ل ف ض ح ك ب ش ن س ى ع د ج ز ذ خ )









































    الطابع الناري

    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    ت

    ق

    ل

    هـ

    و

    ج

    د

    ذ

    ن

    ك

    ع

    ش

    ب

    س

    ر

    م

    ض



    1046

    1258

    183

    304

    11

    16

    12

    7

    2 +

    7

    3 +

    7

    9

    10

    9

    1

    وكما بهاء إشراقات الآصول يهل علينا الرقم الأصولى ( 9 ) وعظمة الكمالى ( 1 ) ببهاء نور أسم ( باطن ) آيات المشيئة الربانية ( كن فيكون ) ...... (دكل منق جس هت ذضش أبو رع) إجمالي عدده = 2791






    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:45 am

    من قلب القرآن العظيم- سورة هود يطالعنا الاسم (الباطن) للمشيئة العظمى (كن فيكون) والذي به حملت زوجة إبراهيم uنبي الله إسحاق uوهو ذات ونفس الاسم (الباطن) ورقمه الإجمالي (دكل منق جس هت ذضش أبو رع) = 2791 وذات ونفس (ظاهر) الآيات شكلا وموضوعا من قلب التوراة العهد القديم– الإصحاح (18) سفر التكوين–14: 15.
    **** هاهو والإعجاز القرآني، وهاهو والإعجاز العلمي للقرآن العظيم .. هاهو الإنجاز الفرعوني .. هاهو الإنجاز العلمي الأوحد في التاريخ.. هاهو الدليل الدامغ والبرهان الموثق بالأسانيد والحجج .. هاهو البيان العلمي الذي يدحض كافة المزاعم والافتراءات .. هاهو التبيان العملي في صحة نظرية(التكامل الطبائعي) ..أفهل هناك شكا بعد ذلك : ..
    1- أن من أنزل التوراة ، هو ذاته ونفسه من أنزل الإنجيل، هو ذاته ونفسه من أنزل القرآن العظيم.
    2- أن الذي نزل بألواح التوراة، هو ذاته من نزل بالوصايا الإنجيلية، هو ذاته من نزل بالقرآن العظيم.
    3- كما أختار الله تعالى (موسى) uنبيا ورسولا، حاملا لألواح الهدى والرحمة لليهود أختار أيضا (عيسى) uنبيا ورسولا، حاملا لوصايا الهدى والرحمة للأقباط اختار أيضا (محمد) r نبيا ور
    إن القرآن العظيم يحمل في (ظاهره) مزايا الرحمة وخواص العظة، كما يحمل
    في (باطنه) عوامل بقاءه وأسباب قوته لذلك رسخت مفاهيم كلماته في القلوب وتعالت كما الجبال ذات الأوتاد، إن تعالت آمن الإنس وإن هبطت آمن الجن، وبين هذا وذاك يدوى صدى هداه رحمة ونور للعالمين.
    إن نظرية (التكامل الطبائعي) هى الدليل العلمي الأوحد الذي من خلالها يتبين مصداقية الكلم المقدس من عدمه من حيث ربط (الظاهر) بآخر يستخرج منه يسمى (الباطن) طبقا لقواعد (رقمية) ومعايير (طبائعية) لا تتغير ولا تتبدل إطلاقا كما تبين مرارا وتكرارا .
    ومن ثم أصبح لا يعنينا نوع الكلم من حيث الإبداع والتمكن اللغوي، بقدر ما يعنينا أن تكتمل (المنظومة) المراد تبيان حقيقة قدسيتها من خلال (خضوعها) لنظرية (التكامل الطبائعي) حيث أن علميا وعمليا وفلسفة وإبداعا لا يطبق مبدأ توحد(الظاهر) وتطابق (الباطن) سوى الله سبحانه وتعالى حيث أن علميا وعمليا وفلسفة وإبداعاً لا يستطيع كائنا ما يكون أن يستعمل ذلك الأسلوب وفق تلك المعايير ووفق منظومة تقنيه الأعداد والحروف ومستخرجاتها.
    من هنا يتضح الصحيح من الزيف ، ونستطيع الكشف على كافة الكلمات القدسية وعلى من يدعى بقدسيتها، وكافة الأحاديث، وبما أن القرآن العظيم أول من خضعت حروفه وكلماته وآياته وسوره جميعا – بلا استثناء – للتطبيق العملي طبقا لمنظومة علمية نظرية (التكامل الطبائعي) فنحن نعلن على الملأ وبين الأشهاد (خلو) القرآن العظيم من التدخل البشرى في كافة كلماته وصياغتها وأيضا نعلن على الملأ وبين الأشهاد (صحة) القرآن العظيم وعدم شاعريته بشريا على الإطلاق، وبما أن الكتب القدسية مطروحة في كافة الأماكن وغير محظورة وبما أن منظومة نظرية (التكامل الطبائعي) قد صارت معلومة فعلى من يرغب الإثبات أن يبرهن بذاته ونفسه، وسوف يكتشف العالم لأول مرة في التاريخ الحقيقة العارية، وبما أننا قد انتهجنا في كتابنا هذا منهاج العلم ونظرياته من خلال الحيدة التامة لكافة العقائد والانتماءات والوازع الديني والبعد عن التورط في مهاترات السفسطة. فقد أكفانا الإساءة للرسول الكريم rوما حدث من مقاطعات وأكفتنا المذابح الدائرة في الساحة العربية ليل نهار وسفك الدماء.
    بيد أن ما ظهر على الساحة الإسلامية الآن من مخطط رهيب لهدم العقيدة الإسلامية لا يكون بحال من الأحوال وليد الصدفة بل هو استكمال لما حدث منذ فترة قصيرة لذلك لانملك حيال هؤلاء المنكرون لعقيدتهم وأعمارهم التي ترجح قرب موعد حساباتهم دون خوف من الله بأن القرآن الذين يدعون أنه نزل مقدسا إلى (جبريل) u ونزلت معانيه على (محمد) r الذي قام بدوره (بصياغتها) بلغته البشرية وقام بتفسير (المعاني) من خلال (ثقافته) المعروفة بأميتها. ؟!؟!
    نقول لهؤلاء المنشقين جميعا .. كما نقول لكافة المنكرين فوق ظهر البسيطة ، وهذا بيان على الأشهاد ، هاهو والإعجاز العلمي القرآني مطروحا على الساحة رؤى ورؤيا ومن خلاله أثبتوا لنا حقيقة أقوالكم وبرهنوا لنا المصداق الذي من خلاله سوف يتبين لكافة العالمين قدسية القرآن العظيم
    وإسقاط عنه صفة الشاعرية قديما والصياغة الأمية حديثا .
    سولا، حاملا لقرآن عظيم هدى ورحمة للعالمين.
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:47 am

    الإعجازات المشيئية لسفليات ( ذضش )
    كما للعلويات من أعجازات كونية وغيبية، كما للسفليات من إنجازات مشيئية وقدرية، وبما أننا نعيش العالم السفلى ونتعايشه ويسطر التاريخ مصير الحياة ويدون فعاليات القائمين فيها فإن هناك بإحدى بقاع الأرض تواجدت قواعد لمبنى قديم من الحجارة ، ثارت حوله العديد من الأقاصيص والحكايات وكأنه أسطورة من الأساطير تتناقلها الألسن كل على هواه ولم يعرف هذا المبنى العتيق كتابيا، ولم يرد له ذكر في كافة الكتب المقدسة عدا (القرآن العظيم) الذي أفردت له بعض سوره العديد من الإيضاحات العقائدية خلال فحوى آياته، ومع ذلك لم يرد له إيضاح شافي لتاريخه.
    أما دون ذلك فقد لعبت أساطير المعتقدات وأحاديث الرواة وتراث القصص الشعبي الدور الأساسي في سرد العديد من الأقاويل بعضها من الخيال والبعض الآخر من الاجتهاد تلك القواعد القديمة التي رفعت بأيدي نبي الله وخليله(إبراهيم )uوولده (إسماعيل) u وصارت مبنى أطلق عليه لقدمه (البيت العتيق) (بيت الله الحرام - الكعبة الشريفة) ذلك المزار الأول للعقيدة الإسلامية والركن الخامس لأصول الدعوة الإسلامية والقبلة الرئيسية – الجهات الأربع – لكافة الصلوات الإسلامية .
    الإعجاز العلمي للبيت العتيق
    كان لبنى القرناء أول معرفة بالبيت العتيق قبل أن يأتي للوجود بني الجن ...
    كان القرناء أول من بنوا هذا البيت ووضعوا قواعده بمعرفة الملائكة، حيث
    أنهم أول جنس خلقه الله تعالى في سفلياته ، وبعد أن أزداد بطشهم وسفكهم للدماء ، هجروا عبادة الله تعالى . هنا طوى الزمن سجل ذلك المبنى وأودعه أدراج النسيان وتلقائيا هلك المبنى على نفسه لعوامل الزمن وعدم العناية به وعندما أهلك الله تعالى بنى القرناء وسلخ عنهم أجسادهم ، وللحقد البغيض – آنذاك الوقت – بينهم وبين بنى الجن لم يتطرق الحديث حوله أو يتفتق ذهن أحدهما لمجرد تذكرته، وبغضب من الله تعالى أحال تلك الأرض إلى قفر أجدب لا ماء فيها ولا حياة ولا زرع ينمو أطلاقا حتى أنه على مر السنين اشتهرت تلك الأرض بالوادي المقفر الوادي (غير ذي الزرع) عن دون كافة الوديان المجاورة إلى أن آتى نبي الله وخليله uوولده uوبأمر إلهي رفعا القواعد ثم أعيد بناءه على يد بنى العماليق – العمالقة – وتكرر ذلك ثانيا على يد بنى جرهم وتلاهم القصي بن كلاب، ومن بعده تولى الأعمار بنى قريش ثم جاء عبد الله بن الزبير فأقامه صرحا إلى أن جاء الحجاج الثقفي فأعاد توسعته إلى أن أتى الملك عبد العزيز فقام بأعماره ثم بدأ الملك فيصل أول التوسعات الكبرى إلى أن تولى خادم الحرمين العاهل الأعظم الملك فهدبن عبد العزيز (رحمه الله) أكبر توسعة في التاريخ حتى الآن - وعن هذا المكان يقول الله تعالى في سورة المائدة – آية 97
    e ( جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) a
    ومن ثم نبسط حروف الآية لنبقى على الأصول ونحذف المكررSadج ع ل ا هـ ك ب ت ى ح ر م ق ن س و ش د ذ ف ض)
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:47 am



    الطابع الناري

    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    ب

    ج

    ع

    هـ

    ت

    ك

    ل

    م

    ن

    ق

    ر

    ش

    و

    س

    د

    ذ

    ض



    1046

    1258

    183

    304

    11

    16

    12

    7

    2 +

    7

    3 +

    7

    9

    10

    9

    1



    وبعد اكتمال النصاب الرقمي الآصولى والكمالى ( 9 ــــ 1 ) يكتمل النصاب الحرفي( دكل منق جس هت ذضش أبو رع)إجمالى رقمه = 2791

    بكل الأعجاز العلمي يطالعنا الاسم الباطن ورقمه الإجمالي بأنه هو ذاته ونفسه وكينونته متطابقا شكلا وموضوعا للاسم المستخرج (الباطن) من: ....

    1- التوراة – سفر التكوين – الإصحاح 18 – آية 14، 15 ( دكل منق جس هت ذضش أبو رع ــــــ = 2791 ) .

    2- القرآن – سورة هود – آية 71: 73

    ( دكل منق جس هت ذضش أبو رع ــــــــ = 2791 ) .

    وكما ثبت علميا من خلال نظرية (التكامل الطبائعي) وكما ثبت عمليا من خلال المنطوق العددي والحرفي فإنه لا يسعنا سوى الإعلان للعالم في بيان أشهادي

    - أن بيت الله الحرام هو بيت المشيئة العظمى( كن فيكون) .

    - أن الكعبة المختارة هى البيت القدسي والكعبة الشريفة هى المآب الآعظم.
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:50 am

    وكما أعتدنا وتعودنا يطالعنا الرقم الأصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) وبالتبعية يخلفه الاسم الباطن ( دكل منق جس هت ذضش أبوط رع) رقمه = 2800

    تبارك الذي علم، تبارك الذي صنع، تبارك الذي أبدع، إنه ذات ونفس الاسم الباطن المستخرج من الآيات السابقة مع تدرجه الثاني (أبوط) لاحتياج مضاعفة الاسم عند أداء مناسك الحج وطقوس الطواف بالبيت العتيق .

    إنها المشيئة العظمى لكينونة قدرة الله (كن فيكون) تتجلى على الملأ وبين الأشهاد معلنة في عزة المعتز بعز عزه وأن الطقوس والمناسك والشعائر الإلهية المفروضة على كل من يؤدى فرائض الحج ما هى إلا طقوس ومناسك وشعائر قدسية خرجت من قلب المشيئة العظمى وليست من وحى خيال أو من صنع بشر أو من فكرة شيطانية وإن الذي بين الأيادي الآن ليس وليد بدعة ولا بمحض صدفة، بل هو اليقين التائه والحقيقة الغائبة.

    **** أما الآن فقد فتحت المغاليق وعاد التائه ورفعت الأستار وهلت الغائبة بعد فراق، بفضل علم الله والإعجاز العلمي القرآني والإنجاز الفرعوني والذي دون الفراعنة القدماء ما كنا قد توصلنا لكافة تلك العلوم، التي كانت النبراس الأوحد لكافة الأديان، وهذا يعد علميا برهانا مثبتا، وعمليا دليلا مدمغا بأن

    الفراعنة القدماء قد عرفوا التوحيد والإله الأوحد وعبدوه بأسمائه العظمى .

    ورد في إنجيل ( متى ) الإصحاح ( 5 ) آية-39: 42 (سمعتم أنه قيل عين بعين وسن بسن، وأما أنا فأقول لكم لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضا، ومن أراد أن يخاصمك ويأخذ ثوبك فأترك له الرداء أيضا، ومن سخرك ميلا واحدا فأذهب معه أثنين،

    من سألك فأعطه ومن أراد أن يقترض منك فلا ترده) المسيا الأعظم .

    تلك الآيات وردت على لسان المسيا الأعظم عيسى uويتضح من (ظاهر) فحواها أنها تعاليم الوصايا بمعنى أنها المشيئة العظمى في سن قوانين جديدة وتشريعات مخالفة لما مضى من القانون اليهودي بالتالي فإن تلك التشريعات الجديدة واجبة النفاذ وتجب ما قبلها من تشريعات أخرى ومن المستحيل ألا تكون بغير مشيئة الله تعالى .. وكما اعتدنا دوما نتبع منظومة قواعد التبيان الآعظم .. نبسط حروف الآيات ونبقى على الأصول ونحذف المكرر منها : ..........................

    (م ت س ع ا ن ق ل ه ى ك رف ب ث خ ش و د ط ض ح ذ ص)
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:51 am

    وكما يكتمل الرقم الأصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) يكتمل معه الاسم الباطن (دكل يفص منق منق هت ذضش أبوط رع) إجمالي عدده = 2917

    من قلب الإنجيل وبتشريع قدسي وعلى لسان المسيا الأعظم يطالعنا الاسم (الباطن) لمشيئة الله تعالى (كن فيكون) بصحة توثيق ذلك التعديل وفقا لما أراد الله تعالى .. من خلال علم إعجازي إلهي يتبين لنا وجود الجزئية ( يفص ) وتلك الجزئية لا تتواجد إلا في حالات الفعل الوقتي والغير دائم ، وأنه قابل – فيما بعد – للتغيير، وهذا في حد ذاته أعجاز علمي غير مسبق، ومن خلال النص يتضح اختفاء الجزئية (جس) المختصة بالعوالم السفلية، وهذا أثبات مبرهن من الله تعالى أن هذا التشريع واجب النفاذ من قبل الهيئة التنفيذية (الكرسي) ولم ينفذ بعد، ولو أتينا بآية تم فيها التنفيذ لوجدنا بها الجزئية (جس)، وأيضا من خلال الآيات القدسية يتضح مدى القدرة العلمية الفائقة فكريا وتقنيا لعلم الله تعالى من خلال اللاهوت الأعظم، حيث أنه لو سقط حرفا واحدا لمجرد السهو أو العفوية لأصبح الاسم (الباطن) في واد (وظاهر) الآيات في وادي آخر، ومن خلال ذلك يتضح أنه دون نظرية (التكامل الطبائعي) ما كان أطلاقا استشعرنا بهذا والإعجاز الإلهي والإنجاز الفرعوني . يقول الله تعالى في سورة المؤمنون – آية 96 : 98 e ( ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ، وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ

    الشَّيَاطِينِ، وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ) a .

    تلك الآيات هى تشريع إلهي – كما آيات الإنجيل – وهنا يشرع الله تعالى قانون المحاباة والتسامح لأنه يدرك –من خلال شرحه– أن الشيطان يسيطر سيطرة كاملة على الإنسان في حالات الغضب الشديد، ولذلك أمر بالاستعاذة بالله من الشيطان لحظة الغضب لأنه حتما ولابد من حضوره لذلك وجب الغض عن الإساءة، والصفح والصبر، وليس المعاملة بالمثل في رد الإساءة بإساءة أخرى .والجديد في التشريع ( هنا ) عن التشريع السابق في (الإنجيل) هو عدم ذكر الرضوخ الكامل للمعتدى والذي يصل إلى حد المهانة (من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر) لذلك تواجدت الجزئية المتحركة غير دائمة الاستمرارية (يفص) لآن الله كان يعلم بالتحول .

    وطبقا لمنظومة قواعد مظرية التبيان الآعظم نبسط حروف الآيات لنبقي على الأصول ونحذف المكرر (ل ب س د ف ت ق ع ه ى ك ل م ن ز ح ر ف ص ذ و ش ض ط)







    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:52 am

    الطابع الناري
    الطابع الترابي

    الطابع الهوائي

    الطابع المائي

    ا

    ب

    ق

    د

    ف

    ت

    ك

    ع

    هـ

    ى


    ل

    م

    ن


    ر

    ط

    ص



    ذ

    و



    ش

    ض



    1135

    1358

    120

    304

    10

    17

    3

    7

    1 +

    8

    3 +

    7

    9

    10

    9

    1
    التي رفعت يدي أن أعطيها لإبراهيم وإسحاق ويعقوب وأعطيكم إياها ميراثا أنا الرب ) – 7: 9
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:53 am

    وكما أعتدنا وتعودنا يختم الرقم الأصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) على صدق

    الباطن (دكل يفص منق هت ذضش أبوط رع) - إجمالي عدده = 2917 بالرجوع للمستخرج السابق من آيات إنجيل ( متى ) الإصحاح الخامس- آيات 39: 42 (دكل يفص منق هت ذضش أبوط رع) إجمالي عدده =2917

    **** وبمناظرة ومقارنة علمية فيما أستخرج بين الإنجيل والقرآن يتضح أن (ظاهر) الإنجيل في آياته السابقة هو ذاته ونفسه (ظاهر) القرآن في الآيات الحالية، ويتبين أن (باطن) الإنجيل في آياته السابقة هو توأم متطابق (لباطن) القرآن في الآيات الحالية وأن الرقم الإجمالي (للباطن) المستخرج (2917) هو ذاته ونفسه شكلا وموضوعا قد تطابق بينهما . **** فأيهما نصدق الإنجيل أم القرآن .. ؟؟؟ .. أيهما ننكر الإنجيل أم القرآن .. ؟؟؟ .. أم التوراة معهما تصديقا وإنكارا ..؟؟؟.. أصبح الأمر وكأنه أسقط في أيدينا، وعلام الإنكار، وعلام التصديق؟ أو ليست تلك الكتب هى التوراة والإنجيل والقرآن؟ أم نحن مختلقوها؟ أفهل مازال هناك شكا فيما نحن إليه مبرهنون وليكن الأمر، فمازال هناك الكثير ورد في التوراة (الخروج) – الإصحاح – 6 - ( لذلك قل لبنى إسرائيل أنا الرب وأنا أخرجكم من تحت أثقال المصريين وأنقذكم من عبوديتكم وأخلصكم بذراع ممدودة وبأحكام عظيمة، وأتخذكم لي شعبا وأكون لكم إلها فتعلمون أنى أنا الرب إلهكم الذي يخرجكم من تحت أثقال المصريين، وأدخلكم إلى الأرض التي رفعت يدي أن أعطيها لإبراهيم وإسحاق ويعقوب وأعطيكم إياها ميراثا أنا الرب ) – 7: 9

    والواضح من تلك الآيات هى مشيئة الله تعالى لخروج بنى إسرائيل من تحت وطأة المصريين إنقاذا لهم، ووهبته لهم أرض الميعاد- وعليه نبسط حروف الآيات فنتبقى على الأصول ونحذف المكرر (ذ ب ك ل ا ن ق ر م ى س خ هـ و ج ح ش ت ث ع ف ص ظ د ط ض ) .. من الواضح في الحروف المنبسطة تواجد حرفي (ط)، (ظ) وعليه يكون داخل تلك الآيات اسم (باطن)

    ذي تدرج من (أبوط) إلى (أبوظ) وما علينا سوى البدء بالتدرج الأدنى : ....
    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:56 am

    وكما خرج بنى إسرائيل بمشيئة الرب يخرج الرقم الأصولى ( 9 ) والكمالى ( 1 ) بمشيئة علمه (دكل يفص منق جس هت ذضش أبوظ رع)

    إجمالي رقمه = 3871

    هكذا يطالعنا والإعجاز الإلهي لمشيئة ( كن فيكون) العظمى، وكما خرج (الباطن) من (الإنجيل) (القرآن) متطابقا شكلا وموضوعا يلاحقهم أيضا خروج التوراة، وهكذا نعود ثانيا إلى نقطة البداية - أيهم نصدق- أيهم ننكر-

    إن صدقنا أحدهما وآمن به فلا بد وأن نصدق الآخران، وإن أنكرنا أحدهما

    ورفضنا الإيمان به فلابد أن ننكر الباقي .

    أما الحقيقة العلمية البعيدة عن المعتقدات وانتماءاتها تقول:.......

    - ان من صاغ التوراة صاغ الإنجيل صاغ القرآن .

    - ان من أنزل التوراة أنزل الإنجيل أنزل القرآن .

    - ان من نزل بالتوراة نزل بالإنجيل نزل بالقرآن .

    - فلما الصراعات والرب واحد .؟؟؟

    - فلما التنافر والكتاب واحد . ؟؟؟

    - فلما الفرقة والعقيدة واحدة .؟؟؟

    إن النقطة السوداء في ثوب الأديان الناصع (التعصب) .. إن داء إبادة المحاباة والسماحة والحب بينهم (التعصب).

    الآن وقد ظهرت الحقيقة العلمية من خلال التجارب العملية وتبين لنا حقيقة الواقع من خلال التطبيقات العملية ألم يحن الوقت بعد لإزالة غشاوة الماضي لنرى الحاضر كما يجب أن نراه علميا وعقائديا، حتى نستعد لكل ما

    هو آت أم سوف نظل على العناد قا ئمين، وعلى التعصب منتهجين وعلى

    [right][b]الخوف من سقوط الصولجان عازمين أم أن الجاه والسطوة والنفوذ سوف يكون لهم دوام المفعول عند لقاء رب الكون العظيم الجاهل بالقانون لا يعفى من العقوبة لجهله العابث بالمقدرات لا يعفى من المسائلة لصلده المتجاهل لحقيقة الواقع لا يعفى من الحساب لغضه سبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العحتى يروا إنجازك العقائدي اللهم ثبتهم على الهدى وأجعلهم يستشعرون اليقين إذ أن لو القلوب تحجرت، والمشاعر تيبست، والبصائر عميت والأفواه كممت، والكراسي لجالسيها أحكمت، والمناصب لمحترفيها أمسكت، والأقنعة للوجوه ألصقت، واللامبالاة للعالمين لعبت، فقل على الدنيا السلام.ظيم أللهم أخرج رؤوس المتغاضين من رمال الهروب الكبير اللهم لا تزغ أفئدة العالمين حتى يروا أعجازك العلمي اللهم لا تروع بصائرهم وأبصارهم

    حتى يروا إنجازك العقائدي اللهم ثبتهم على الهدى وأجعلهم يستشعرون اليقين إذ أن لو القلوب تحجرت، والمشاعر تيبست، والبصائر عميت والأفواه كممت، والكراسي لجالسيها أحكمت، والمناصب لمحترفيها أمسكت، والأقنعة للوجوه ألصقت، واللامبالاة للعالمين لعبت، فقل على الدنيا السلام

    الباحث العلمى سيد جمعة
    الباحث العلمى سيد جمعة
    مدير عام الموقع
    مدير عام الموقع

    عدد المساهمات : 6279
    نقاط : 4031
    السٌّمعَة : 91
    تاريخ التسجيل : 10/09/2008
    الموقع : مصر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف الباحث العلمى سيد جمعة في 16th سبتمبر 2008, 9:57 am

    تحميل رسالة بحث

    الحديث القدسى الآول ـ كاملا

    ************

    عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال:ــ
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:ــ

    " أتانى جبريل ـ عليه السلام ـ من عند الله تبارك وتعالى فقال : أ

    يامحمد إن الله عز وجل قال لك : ـ ]

    ]فإن له عندى بهن عهد أن أدخله بهن الجنة ، ومن لقينى قد انقص من ذلك شيئا ، أو كلمة

    ]تشبهها ـ فليس له عندى ، إن شئت عذبته ، وإن شئت رحمته ) . "

    صدق رسول الله

    *********************
    avatar
    خلاف محم
    زائر

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty بارك الله فى كل من يهب نفسه وجهده وماله فى سبيل تحصيل العلم والجهاد فى سبيل الله

    مُساهمة من طرف خلاف محم في 16th يونيو 2009, 1:26 am

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا 0000vq0
    هيفاء المنسترلى
    هيفاء المنسترلى

    عدد المساهمات : 23
    نقاط : 33
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/09/2009

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف هيفاء المنسترلى في 23rd سبتمبر 2009, 4:18 pm

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Abdb944df0
    إبراهيم حمزة
    إبراهيم حمزة
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 45
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 31/01/2010

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف إبراهيم حمزة في 11th أبريل 2010, 11:10 am

    هذا إعجاز علمى لا يقبل شكا أو تأويلا
    كل حديث نبوى شريف لابد وأن يكون منسوخا من الله تعالى وبالتالى يحق عليه مايحق على النصوص القدسية لآن الاحاديث النبوية هى لسان حال الخالق الاعظم على أفواه الرسل
    ومن هنا نتيقن الفصل مابين السرديات والقدسيات
    بارك الله فيك
    وهكذا يكون الإعجاز العلمى وإلا فلا
    د. أيمن عزمى بهيج
    د. أيمن عزمى بهيج
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 48
    نقاط : 56
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/05/2010

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف د. أيمن عزمى بهيج في 10th مايو 2010, 1:49 am

    د. سيد جمعة
    تحية طيبة وبعد
    لابد من وضع إطاراً عاما للتحرك العربي ، يكون بمثابة خطوة من بين الخطوات الأولى في مسيرة الإصلاح العربي ، حيث يجب استكمالها بأربعة أمور:
    أولاً : معالجة تفاصيل الإصلاح في كل بلد عربي بخصوصياته ومشكلاته بمؤتمرات ودراسات لاحقة وبحوار مفتوح مع السلطات التنفيذية في البلاد ، مع الاستئناس بتجارب الدول الأخرى التي سبقتنا في مسيرة الإصلاح.
    ثانياً : دراسة المشاكل الفنية التي تعوق التكامل العربي والتحرك العربي المشترك سواء في نقل آمالنا بأن تتحول "السوق العربية المشتركة" من مجرد شعار إلى واقع، أو في زيادة وزن وفاعلية العالم العربي على الساحة الدولية ، ولكي تكون محصلة الإصلاحات في الأقطار العربية أكبر من مجرد مجموع التطورات في كل دولة عربية على حدة، ومن ذلك ورش عمل ودراسات اقتصادية تفصيلية حول التجارة البينية للدول العربية ،وتنسيق السياسات المصرفية والاستثمارية في العالم العربي وهي دراسات متخصصة ستؤدي إلى اقتراحات محددة لتغيير التشريعات والنظم في الدول المختلفة.
    ثالثاً : تعميق مفاهيم معينة مثل "حرية التعبير" و "المنهج العلمي" و"العقلانية" ودراسة تجارب الإصلاح المختلفة في شتى أنحاء العالم التي خدمت شيوع هذه المفاهيم بصورة جادة وصحيحة حتى تأتي المقترحات التفصيلية في أحسن شكل
    رابعاً : تقوية مؤسسات المجتمع المدني العربي ، لأن التجربة العالمية أثبتت أن الديمقراطية، والشفافية، والمساءلة ، وسيادة القانون تتواجد في المجتمعات التي تقوى فيها منظمات المجتمع المدني وتغيب في المجتمعات التي تضعف وتضمر فيها تلك المؤسسات ، فهي التي تضمن التعددية وزيادة مشاركة المواطنين في العمل العام والمشاركة والتعددية أساس الديمقراطية
    الأول : إيجاد آليات للمتابعة تعتمد على المجتمع المدني مثل تكوين منتدى الإصلاح العربي، وإقامة شبكة عربية عبر الإنترنت ، وتكوين لجنة متابعة للاعمال .
    الثاني : إقامة مرصد تقريرى على جزأين: جزء إلكتروني وجزء يعتمد على الدراسات والتقارير.
    الثالث : ممارسة العمل الديمقراطي في كل خطوة من خطوات عملنا ، وذلك من الخطوة الأولى في التفكير في مؤتمر يضم العلماء العرب والمفكرين.
    لابد من خطوات بفكرة مبدئية، يطرحها بعض المثقفين المشغولين بهموم الأمة العربية ومستقبلها وسط عالم سريع التغير، أصبحت فيه المعرفة والمعلومات الأساس الموجه لمسيرته، لذا حرص منظمو مؤتمر الإصلاح، على أن تخلو جميع حواراتهم واجتماعاتهم من الخطوط الحمراء، وأن تتميز بالمصداقية والشفافية، والحرص على المشاركة الفعالة لعدد من منظمات المجتمع المدني، والجمعيات الأهلية العاملة في الدول العربية. كما حرصوا على استبعاد المسئولين الحكوميين ضمانا لعدم تأثر الأفكار المطروحة بمقتضيات المناصب أو السياسات العامة للدول مع استثمارها لهامش الحرية الكبير.
    د. أيمن عزمى بهيج
    يحيى خليل البدرى
    يحيى خليل البدرى
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 75
    نقاط : 102
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 25/07/2009

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف يحيى خليل البدرى في 9th سبتمبر 2010, 6:27 am

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا 634-GodBlessU-AbeerMahmoud
    جنات شحتوت
    جنات شحتوت
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 9
    نقاط : 11
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/08/2009

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف جنات شحتوت في 15th أكتوبر 2010, 8:30 pm

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Get12009gulflobbycomzqdq
    د. مصطفى عبد الوهاب
    د. مصطفى عبد الوهاب
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 34
    نقاط : 34
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا Empty رد: الحديث القدسى الآول ـ حسبما ترتيب الحروف الهجائية ( حرف الآلف ) ـ بيان الإعجاز العلمى الرقمى فى الكشف عن مضمون ( الحديث القدسى الآول ) من خلال منظومة قواعد نظرية ( التكامل الطبائعى ) وما يتأتى من أحاديث تباعا

    مُساهمة من طرف د. مصطفى عبد الوهاب في 5th نوفمبر 2010, 1:34 pm

    مبارك ماتقدمونه من خيرات فى سبيل رفع راية الإسلام عالية خفاقة

      الوقت/التاريخ الآن هو 29th فبراير 2020, 6:22 am