شــــعار الموقـــــع

تعلموا العلم فإن تعلمه خشية ، وطلبه عبادة ، ومذاكرته تسبيح ، والبحث عنه جهاد ، وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة .. لذلك أبوابنا مفتوحة لكافة الديانات الإلهية .. وجميع منتدياتنا داخل الموقع  مفتوحة للجميع دون قيد أو شرط أجبارى للتسجيل حيث قد وهبنا كافة علومنا لله تعالى كصدقة جارية لنفس آمى ونفسى ، ولا نسألكم سوى الدعاء لنا بالستر والصحة وأن يغفر الله ماتأخر وما تقدم من ذنوب ولله الآمر من قبل ومن بعد .
الباحث العلمى
سيد جمعة
 

حكمـــة الموقـــــع

يزرع الجهل بذرا فتحبوا أغصانه مفترشة عروشا لكروش البهائم   
وتزرع الحكمة بذرا فتستقيم غصونا ملؤها عبير رياحين النسـائم

جديد اصدارات الموقع

 
أهــم المــواضيع الأخــيرة
 
أحدث اصدارات الهيئة المصرية
العالمية للإعجاز العلمى فى
 الرسالات السماوية
      كتـــــــــاب
تأليف الباحث العلمى سيد جمعة
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

المواضيع الأخيرة

» بيان الإعجاز العلمى فى تحديد التبيان الفعلى لموعد ( ليلة القدر ) على مدار كافة الأعوام والآيام
1st يوليو 2016, 2:11 pm من طرف usama

» كتاب اسرار الفراعنة
20th يوليو 2015, 7:11 am من طرف ayman farag

» أسرار الفراعنة القدماء يبحث حقيقة استخراج كنوز الأرض ــ الكتاب الذى أجمعت عليه وكالات الآنباء العالمية بأنه المرجع الآول لعلماء الآثار والمصريات والتاريخ والحفريات ــ الذى تخطى تحميله 2300 ضغطة تحميل
12th يوليو 2015, 4:15 pm من طرف farag latef

» ألف مبروك الآصدار الجديد ( الشيطان يعظ ) ونأمل المزيد والمزيد
26th أبريل 2015, 5:20 pm من طرف samer abd hussain

» ألف مبروك اصداركم الجديد ( السفاحون فى الآرض ) الذى يضعكم على منصة التتويج مع الدعاء بالتوفيق دوما
26th أبريل 2015, 5:17 pm من طرف samer abd hussain

» الباحث الكبير رجاء هام
12th أبريل 2015, 11:14 am من طرف الخزامي

» بيان الإعجاز العلمى فى تبيان فتح مغاليق ( التوراة السامرية ـ التوراة العبرانية )
10th أبريل 2015, 6:11 am من طرف الخزامي

» الرجاء .. ممكن كتاب أسرار الفراعنة المصريين القدماء للباحث العلمي الدكتور سيد جمعة
24th فبراير 2015, 4:37 am من طرف snowhitco

» كتاب ( اللغة المقدسة ) قراءة : متابعة : أطلاع ـــ تحميل
16th فبراير 2015, 9:13 am من طرف جمال نون

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 185 بتاريخ 25th يوليو 2012, 3:42 pm

دعاء الموقع

اللّهم اهدِنا فيمَن هَديْت و عافِنا فيمَن عافيْت و تَوَلَّنا فيمَن تَوَلَّيْت و بارِك لَنا فيما أَعْطَيْت و قِنا واصْرِف عَنَّا شَرَّ ما قَضَيت سُبحانَك تَقضي ولا يُقضى عَليك انَّهُ لا يَذِّلُّ مَن والَيت وَلا يَعِزُّ من عادَيت تَبارَكْتَ رَبَّنا وَتَعالَيْت فَلَكَ الحَمدُ يا الله عَلى ما قَضَيْت وَلَكَ الشُّكرُ عَلى ما أَنْعَمتَ بِهِ عَلَينا وَأَوْلَيت نَستَغفِرُكَ يا رَبَّنا مِن جمَيعِ الذُّنوبِ والخَطايا ونَتوبُ اليك وَنُؤمِنُ بِكَ ونَتَوَكَّلُ عَليك و نُثني عَليكَ الخَيرَ كُلَّه

أمى وبلدى ودمى وعشقى

زهرة المدائن
 

أعلن لموقعك هنا مجانا

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)


    محمود عباس بين الاصول البهائية والتحالف الصهيوني

    شاطر
    avatar
    د . هدى برهان طحلاوي
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 51
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    محمود عباس بين الاصول البهائية والتحالف الصهيوني

    مُساهمة من طرف د . هدى برهان طحلاوي في 13th مايو 2010, 11:52 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    المقدمة
    لكل فرع أصل ولكل أصل جذر ومن خلال الأصل الذي يوصلنا للجذر نتعرف على توجه وأفكار المقابل وكي نفهم مواقفهم الايجابية منها والسلبية ولعل مواقف رئيس السلطة الفلسطينية عباس محمود الملقب أبو مازن السلبي من المقاومة الإسلامية ووقوفه موقف الند منها بكل وقت وحين، بحيث لا يمكن أن نتفهم مواقفه هذه إلا من خلال معرفتنا لأصل وجذور محمود عباس وكيفية وصوله إلى هذا المنصب ومن سلطه على رقاب المسلمين في فلسطين الجريحة وعلى أهلنا في غزة وموقفه موقف الند للبندقية الرشيدة في حركة المقاومة الإسلامية حماس.

    من هو محمود عباس؟ وما هو نشاطه السياسي؟


    هو محمود عباس ميرزا من مواليد عام 1935م وحاصل على البكالوريوس في القانون أما معتقده الديني شيعي بهائي ،و أصل عائلته منحدرا من جذور إيرانية، هاجرت من إيران إلى سوريا
    وبدأ محمود عباس ميرزا الملقب أبو مازن نشاطه السياسي أثناء تواجده في سوريا التي نزح مع عائلته إليها عام 1948م ، وبداء الاتصال بحركة فتح الفلسطينية عندما كان يعمل كموضف بشؤون الأفراد في إدارة الخدمة المدنية في قطر.
    كما شارك محمود عباس في اللجنة المركزية الأولى لكنه ظل بعيدا عن مركز الأحداث نظرا لوجوده في دمشق وقاعدة منظمة التحرير الفلسطينية التي كانت في بيروت وبقى يشغل عضوية المجلس الوطني الفلسطيني منذ عام 1968.
    وحصل عباس ميرزا خلال فترة عمله السياسي على شهادة الدكتوراه في تاريخ الصهيونية من كلية الدراسات الشرقية في موسكو، وعليه يشار بالبنان إذا ما دار حديث عن المحادثات وإعطاء التنازلات أمام الكيان الصهيوني في التفاوض مع الجنرال ما "تيتياهو بيليد" و إعلان مبدء السلام وإقامة دولة إسرائيلية معترف بها على ارض فلسطين المغتصبة.
    و تم تعيين محمود عباس ميرزا رئيسا للوزراء في حكومة السلطة الفلسطينية وكلفه ياسر عرفات بتعيين حكومة استمرت 4 أشهر من نهاية إبريل/ نيسان حتى بداية سبتمبر/ أيلول 2003 حين قدم أبو مازن استقالته فتم تعيين أحمد قريع رئيس المجلس الوطني الفلسطيني السابق خلفا لمحمود عباس.
    ثم اختير عباس ميرزا رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية خلفا للرئيس ياسر عرفات بعد وفاته في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004وبعدها رشح من قبل حركة فتح لرئاسة السلطة الفلسطينية لفترة رئاسية تصل إلى 5 سنوات.


    avatar
    د . هدى برهان طحلاوي
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 51
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    رد: محمود عباس بين الاصول البهائية والتحالف الصهيوني

    مُساهمة من طرف د . هدى برهان طحلاوي في 13th مايو 2010, 11:55 am

    معتقده الديني

    كما أسلفنا الذكر بان محمود عباس ميرزا هو من الطائفة الشيعية ويعتنق أفكار الفرقة البهائية التي يكثر انشاء معابدها في حيفا وغالبا ما تكون تلك المعابد تحت حماية ورعاية الكيان الصهيوني على خلاف مساجد المسلمين ومعابد المسيح وبقية الطوائف المكونة للنسيج الاجتماعي في فلسطين.
    وبحسب آراء خبراء إستراتيجية الأديان فان البهائية أخت الصهيونية وصنو الماسونية وكلهم يخرجون من معين واحد هو الكفر ومحاربة الإسلام وخدمة اليهود ،ويصبون في ماعون واحد ينضح بالفساد العقائدي وترويج الضلال.
    والبابية أو البهائية هي حركة دينية سياسية انبثقت عام 1260هـ 1844م من المذهب الشيخي في إيران برعاية الاستعمار الروسي واليهودية العالمية بهدف إفساد العقيدة الإسلامية وتفكيك وحدة المسلمين وصرفهم عن قضاياهم الأساسية.
    أسسها الميرزا علي محمد الشيرازي (1235-1266هـ) الموافق (1819-1850م)، وقد حكم عليه بالإعدام ونفِّذ الحكم عام 1266هـ، بعد أن راج مذهبه وادعى حلول الألوهية في شخصه حلولاً مادياً وجسدياً.
    وتدعو البهائية التي يعتنقها محمود عباس ميرزا "أبومازن" إلى نسخ الإسلام ورفض شريعته، وتنكر البعث والحشر والجنة والنار، وتحرم حجاب المرأة المسلمة، وتحلل المتعة وشيوعية النساء والأموال.
    ينكرون أن سيدنا محمداً هو خاتم النبيين، ويبطلون الحج إلى مكة، ويستبدلون به الحج إلى مدينة عكا الفلسطينية، حيث دفن "بهاء الله".
    صلاتهم تسع ركعات على ثلاث مرات ووضوؤهم بماء الورد ولا صلاة جماعة عندهم يحرمون الجهاد أو حمل السلاح ضد الأعداء.
    أيد البهائيون تجمع اليهود في فلسطين واحتلالهم لأرضها، وكشفت أبحاث مؤتمرهم الموسع الذي عقدوه في القدس المحتلة عام 1968م عن الرباط الوثيق بين الصهيونية والبهائية، وأعلن في الحفل الختامي لذلك المؤتمر (أن الحركتين اليهودية والبهائية متممتان لبعضهما البعض وتجتمعان في أكثر النقاط).

    موقف عباس ميرزا من المقاومة الإسلامية والشعبية!!
    وعند الكلام عن مواقف عباس ميرزا البهائي من مبدأ المقاومة الإسلامية والشعبية لا بد من المرور على اتفاقية أسلو التي قدمت ارض فلسطين على طبق من ذهب للمغتصب الصهيوني وعند استذكار اتفاقية أسلو يسطع أمامنا اسم لامع في عالم الخيانة للأمة العربية والإسلامية حيث كان مهندس تلك الاتفاقية هو عباس ميرزا الذي اقنع ياسر عرفات في ذلك الوقت بإبرام تلك الاتفاقية مع إسحاق رابين التي بمقتضاها تم الاعتراف بالكيان الصهيوني كدولة والتنازل طواعيا للصهاينة بنسبة 80% من الأراضي الفلسطينية مقابل إعطاء حكم ذاتي على أشلاء من فضلات الأرض الفلسطينية التي تبرع بها مأجورا عباس ميرزا للكيان الصهيوني.
    وبعد هذه المهمة العظيمة التي قام بها من اجل الصهيونية عاد الرجل البهائي إلى الساحة السياسية والإعلامية بقوة ووسط حفاوة بالغة من الدوائر السياسية والإعلامية الصهيونية والغربية، تبرزه كمنقذ جاء في لحظة نادرة لانتشال القضية الفلسطينية من الضياع والأخذ بيد الشعب الفلسطيني من الهلاك على أيدي شارون، والإمساك بآخر عربات قطار "السلام" قبل أن يغادر المحطة دون رجعة، وهو في الحقيقة جاء في تخطيط وخيال الصهاينة ليكمل الفصل الأخير من مهزلة التفاوض وليمثل المشهد الأخير من مسرحية التسليم لليهود بفلسطين.

    أما في الحديث عن العمل الأهم الذي ينتظر الصهاينة عباس ميرزا القيام به هي استئصال شأفة تيار الجهاد والاستشهاد الضارب في أعماق الأرض الفلسطينية والمتجذر بين أبناء الشعب، وهو ما يعني أنه سيخوض حرباً حقيقية بآلة حربية صهيونية أمريكية ضد حركتي حماس والجهاد الإسلامي وبقية فصائل المقاومة الفلسطينية التي تنحاز إليها غالبية الشعب الفلسطيني.
    وهذا ما يجري فعلا على ارض الواقع وهذه أشلاء أطفال غزة ونسائها وشيوخها وقيادات الحركة الجهادية حماس دليل دامغ على ما نقول والمقابل من عباس ميرزا الإيراني ونصر الله يحتفون بذكرى تأسيس أحزابهم على وقع القنابل الفسفورية التي تحرق أجساد أهل غزة.
    ولعل ما يروج له الإعلام الغربي والحليف للغرب من أن حماس والحركات الجهادية الفلسطينية تستمد العون من إيران ما هو إلا استحصال ثمار المقاومة الشعبية الإسلامية على حساب أشلاء أطفال وشيوخ فلسطين


    أما عباس ميرزا الإيراني الأصل لا يذكر له موقف على الإطلاق من ما يجري اليوم في آهل غزة التي تحرق بساكنيها بقنابل الفسفور الأبيض، بل حتى أن تركيا ذات التوجه العلماني وذات المواقف الصارمة من الإسلاميين نراها اليوم تنقل الجرحى لها على متن الطائرات من تلئبيب إلى اسطنبول فما بال عباس ميرزا الذي انكشف على حقيقته أمام أنظار العالم العربي والإسلامي.
    هذا هو عباس محمود ميرزا يقول بلسانه: (إن خيار الحرب لم يعد وارداً لدى الفلسطينيين، وأن الخيار الوحيد هو المفاوضات من أجل السلام).
    لا بل يهاجم كل من يحمل الفكر الجهادي الإسلامي أو شعبي لان مبدئه صهيوني ومعتقده إيراني فماذا يرتجى منه أن يفعل.
    أذا كان هو من يقول عن المقاومة: (إن العدميين الذين لا يؤمنون بالحل السلمي ولا بالشرعية الدولية، ولا بالقمم ولا بشيء، ويريدون التخريب وحده)، وهؤلاء في عرفه، (لا يمثلون الشعب الفلسطيني)!.

    ونختم كلامنا عن عباس ميرزا بفعله هذا حيث شكل جهازاً أمنياً جديداً عند توليه رئاسة وزراء السلطة قالت عنه صحيفة "يديعوت أحرونوت" نقلاً عن وكالة رويترز للأنباء (18-4-2003م): (إن مهمته ستكون محاربة الحركات الفلسطينية المجاهدة "حماس والجهاد الإسلامي والجناح العسكري لحركة فتح والجبهة الشعبية" لمنعها من التورط في عمليات ضد الأمن الإسرائيلي).

    avatar
    د . هدى برهان طحلاوي
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 51
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    رد: محمود عباس بين الاصول البهائية والتحالف الصهيوني

    مُساهمة من طرف د . هدى برهان طحلاوي في 13th مايو 2010, 11:56 am

    هذا هو الرجل.. وذلك دوره المرسوم.. وذاك ما يبيتون.. لكن الشعب الفلسطيني المجاهد الذي استعصى على الذوبان والخضوع للاحتلال والتسليم به، قادر بعون الله على إفشال تلك المخططات والإلقاء بتلك النوعية من المنهزمين العملاء في المزبلة

      الوقت/التاريخ الآن هو 24th سبتمبر 2018, 6:17 am