شــــعار الموقـــــع

تعلموا العلم فإن تعلمه خشية ، وطلبه عبادة ، ومذاكرته تسبيح ، والبحث عنه جهاد ، وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة .. لذلك أبوابنا مفتوحة لكافة الديانات الإلهية .. وجميع منتدياتنا داخل الموقع  مفتوحة للجميع دون قيد أو شرط أجبارى للتسجيل حيث قد وهبنا كافة علومنا لله تعالى كصدقة جارية لنفس آمى ونفسى ، ولا نسألكم سوى الدعاء لنا بالستر والصحة وأن يغفر الله ماتأخر وما تقدم من ذنوب ولله الآمر من قبل ومن بعد .
الباحث العلمى
سيد جمعة
 

حكمـــة الموقـــــع

يزرع الجهل بذرا فتحبوا أغصانه مفترشة عروشا لكروش البهائم   
وتزرع الحكمة بذرا فتستقيم غصونا ملؤها عبير رياحين النسـائم

جديد اصدارات الموقع

 
أهــم المــواضيع الأخــيرة
 
أحدث اصدارات الهيئة المصرية
العالمية للإعجاز العلمى فى
 الرسالات السماوية
      كتـــــــــاب
تأليف الباحث العلمى سيد جمعة
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

المواضيع الأخيرة

» بيان الإعجاز العلمى فى تحديد التبيان الفعلى لموعد ( ليلة القدر ) على مدار كافة الأعوام والآيام
1st يوليو 2016, 2:11 pm من طرف usama

» كتاب اسرار الفراعنة
20th يوليو 2015, 7:11 am من طرف ayman farag

» أسرار الفراعنة القدماء يبحث حقيقة استخراج كنوز الأرض ــ الكتاب الذى أجمعت عليه وكالات الآنباء العالمية بأنه المرجع الآول لعلماء الآثار والمصريات والتاريخ والحفريات ــ الذى تخطى تحميله 2300 ضغطة تحميل
12th يوليو 2015, 4:15 pm من طرف farag latef

» ألف مبروك الآصدار الجديد ( الشيطان يعظ ) ونأمل المزيد والمزيد
26th أبريل 2015, 5:20 pm من طرف samer abd hussain

» ألف مبروك اصداركم الجديد ( السفاحون فى الآرض ) الذى يضعكم على منصة التتويج مع الدعاء بالتوفيق دوما
26th أبريل 2015, 5:17 pm من طرف samer abd hussain

» الباحث الكبير رجاء هام
12th أبريل 2015, 11:14 am من طرف الخزامي

» بيان الإعجاز العلمى فى تبيان فتح مغاليق ( التوراة السامرية ـ التوراة العبرانية )
10th أبريل 2015, 6:11 am من طرف الخزامي

» الرجاء .. ممكن كتاب أسرار الفراعنة المصريين القدماء للباحث العلمي الدكتور سيد جمعة
24th فبراير 2015, 4:37 am من طرف snowhitco

» كتاب ( اللغة المقدسة ) قراءة : متابعة : أطلاع ـــ تحميل
16th فبراير 2015, 9:13 am من طرف جمال نون

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 185 بتاريخ 25th يوليو 2012, 3:42 pm

دعاء الموقع

اللّهم اهدِنا فيمَن هَديْت و عافِنا فيمَن عافيْت و تَوَلَّنا فيمَن تَوَلَّيْت و بارِك لَنا فيما أَعْطَيْت و قِنا واصْرِف عَنَّا شَرَّ ما قَضَيت سُبحانَك تَقضي ولا يُقضى عَليك انَّهُ لا يَذِّلُّ مَن والَيت وَلا يَعِزُّ من عادَيت تَبارَكْتَ رَبَّنا وَتَعالَيْت فَلَكَ الحَمدُ يا الله عَلى ما قَضَيْت وَلَكَ الشُّكرُ عَلى ما أَنْعَمتَ بِهِ عَلَينا وَأَوْلَيت نَستَغفِرُكَ يا رَبَّنا مِن جمَيعِ الذُّنوبِ والخَطايا ونَتوبُ اليك وَنُؤمِنُ بِكَ ونَتَوَكَّلُ عَليك و نُثني عَليكَ الخَيرَ كُلَّه

أمى وبلدى ودمى وعشقى

زهرة المدائن
 

أعلن لموقعك هنا مجانا

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)


    الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    شاطر
    avatar
    صفوت شهاب

    عدد المساهمات : 30
    نقاط : 40
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/09/2008

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف صفوت شهاب في 9th نوفمبر 2010, 11:04 pm

    اعضاء فى الفيس بوك يتكالبون على تلك المقالة
    avatar
    الطاهر أبو غريده
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 34
    نقاط : 42
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/05/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف الطاهر أبو غريده في 10th نوفمبر 2010, 10:56 pm

    السودانيون قاطبة لا هم لهم في هذه الأيام العصيبة سوى البحث عن مخارج وحلول لما يهدد بلادهم مما هي مقبلة عليه من تفتيت لوحدة ترابها، وانهيار نظمها الإدارية، وتصفيات دموية لحسابات لم يمحها التقادم، ولم ترسم لها الأقدار طريقاً للنسيان، وكثيرون منهم ينظرون في يأس وأسى وهم عاجزون عن المشاركة في حل يتفادى التعقيدات القانونية والإدارية الخطرة لانفصال جنوب السودان عن شماله. ومثلما تختلف طباع البشر، وتتباين درجات إدراكهم وذكائهم وتعليمهم، تتعدد نظراتهم إلى الحل. كثيرون منهم يبنونه بنياناً، مثلما يُشيد المعماري صرحاً، يتحسبون فيه لكل الاحتمالات، ويغرقون في تفاصيله حتى تصبح عمارتهم غير عملية، وآخرون من البساطة بحيث يعتقدون بأن من هم جزء من المشكلة يمكن أن يصبحوا جزءاً من الحل، وثمة من يقفون عاجزين أمام هول الفجيعة، فلا يجدون سوى الإغراق في التمني، وأحلام اليقظة، وتعليق الأمل على النهايات السعيدة، وتغليب الظن الحسن بأن السوداني لا يزال بخير، حاكماً كان أو محكوماً، وأنه لا بد أن يختار في نهاية المطاف حلاً ترتضيه كل الأطياف.

    أما محفل الجبهة الإسلامية القومية فهو نسيج وحده، لذلك تأتي أفكاره المتعلقة بالحلول شاذة مثل شذود أفكار أقطابه، وانعكاساً لنفوسهم المشوّهة، وخيالاتهم المريضة، وأنانيتهم البغيضة. فها هم بعد أن خربوا الجغرافيا، إثر تجربة راسخة في تخريب النفوس وتشويه العلاقات الاجتماعية، وإغراق البلاد في بحور التصفيات الدموية، وتشريد الموظفين، والاستئثار بالوظائف والأموال لأنفسهم وعائلاتهم ومؤيديهم، يسوِّقون حلولاً لن يهضمها أحد غيرهم على الصعيدين المحلي والدولي.

    ووصل في الآونة الأخيرة ضباط مما كان يسمى «الجيش السوداني» إلى عدد من عواصم العالم العربي والغربي، لتهيئة مجتمعات المغتربين السودانيين لانقلاب عسكري، كأن هذه الفكرة الغبية ستأتي بحلول سحرية للأزمات الخطرة التي جروا البلاد إليها. من سينفّذه؟ هل سيُلدغ السودانيون والمجتمع الدولي من جُحر الأباطيل والأكاذيب نفسها مثنى وثلاث ورباع؟! هل سيقوده ضباط «وطنيون»؟ تلك هي الفِرْيَة التي باعها المشير عمر البشير وجماعته من محفل الجبهة «النافقة»، يوم انقلبوا على حكم ديموقراطي منتخب، بتهمة الاستسلام للجيش الشعبي لتحرير السودان الذي غدا شريكهم الأوحد، هل سيبيعون الماء في حارات السودانيين الذين لم يسلم موضع من أجسادهم من ندوب تجاربهم الخائبة على مدى عقدين؟

    ما مبررات الانقلاب العسكري الذي يبشّرون به؟ هل سيوقّع مثلهم صكوك الاستسلام للولايات المتحدة لتعيش البلاد في بحبوحة المعونات الأميركية؟ هل سيعيد بناء ما كان يُسمى الجيش السوداني، ليحتل جنوب السودان، ويُخضع أهله لوحدة قسرية؟ هل سيمسح دموع السودانيين ويعيد إليهم أموالهم المنهوبة، وأرواح شهدائهم الذين ذُبحوا غدراً وخسة وخيانة؟ هل سيقوم الانقلابيون الذين سينجبهم محفل التضليل والأكاذيب بتسليم البشير إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لترتسم خريطة الطريق إلى حل عادل لمشكلة دارفور؟ هل سيحوّل الانقلابيون المزيَّفون الجدد مباني الشركات الأمنية التي تنهب البلاد وتكتم أنفاس بنيها إلى غرف اعتراف، يقف داخلها أقطاب النظام وأعوانه وأذنابه ليعترفوا أمام الشعب بجرائمهم ومخازيهم وعاهاتهم النفسية لتتحقق المصالحة كما يجب أن تكون؟

    حتى لو سلمنا جدلاً بأن الانقلاب - بكل سذاجة - سيريح السودانيين من كابوس هذا المحفل المتمسح بالدين، وأقبلنا عليه نؤيده في مسيرات ألفية ومليونية ومصاحفية - كما هي عاداتهم التعبوية - فمن سيقنع القوى الأجنبية التي تملك أوراق حل الأزمة السودانية بنسبة 100 في المئة؟ من يقنع أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا؟ من يقنع الأمم المتحدة؟ لا بد أن يعرف محفل تدبير الانقلابات وسفك الأرواح أن الانقلاب لن ينقذ شيئاً، بل لو أن الاستخبارات الغربية التي تقتسم مع رجال محفل الإنقاذ مخادعهم لو عرفت هوية مدبريه أو مسانديه أو المحرضين عليه، فستواجه حركتهم الإسلامية النافقة بعنف غير مسبوق.

    هيهات هيهات... لا جنٌّ ولا سحرة، ولا بشير ولا نافع ولا علي عثمان بقادرين على حل المعضلات التي صنعوها بأيديهم، وخُبث سرائرهم، وسذاجتهم البلهاء التي جعلت حتى التراب والجغرافيا يفلتان من بين أيديهم. لقد وصلوا بالتأزيم إلى حدوده القصوى، ولم يعد وارداً لدى المجتمع الدولي والسوداني العودة عن انفصال الجنوب وتاليه في دارفور.

    ما دامت السياسات الأنانية الغبية لمحفل الإسلام المسيّس لأغراض دنيوية هي التي وضعت السودان في مهب ريح الانقسامات والتشظي، فمن المنطق أن يرى بقية المواطنين أن جميع أقاليم البلاد الأخرى لا بد أن تنعم أيضاً بحق تقرير المصير. ولعل ذلك أضحى منطق أهل كردفان (الغرب الأوسط) والجزيرة (وسط) وبلاد المحس (أقصى الشمال)، وأن الأمور يجب أن تعود إلى سالف عهدها بالممالك والسلطنات والكيانات القبلية، بدلاً من أن يبقى هؤلاء المتمسحون بثياب الدين ليواصلوا «النهب المُصَلَّح»، بعدما انتفخت كروشهم وتعددت غرف نومهم وحساباتهم المصرفية، بفعل «النهب المُسَلَّح» الذي ظلوا يمارسونه منذ العام 1989.

    لقد انتهت اللعبة، وانكشفت ألاعيب محفل البشير وأعوانه. لن يكون بمقدورهم إعادة الغطاء الذي نزعوه من «صندوق الشرور». ليمضِ التشظي والتفكك إلى نهاياته، وليعُد كل سوداني إلى قبيلته وجهته، وليَبْنِ السودانيون دويلاتهم التي قضى عليها الاستعمار المصري والتركي والبريطاني منذ نهايات القرن الـ «18»، وحتى مطلع القرن الـ «20». ومن حكمة زعماء تلك الكيانات سيستعيدون الأخلاق والقيم والمُثُل التي داسها محفل الحركة الإسلامية «النافقة».

    لم يعد يخيف السودانيين أن يهددهم رجالات المحفل بجيش أو قوات مخابرات ولا ميليشيات «الدفاع الشعبي» و«الجنجويد» و«الدبابين»، فهم ميتون ميتون، فقراء فقراء، محرومون محرومون، منقسمون منقسمون، وهم يعلمون أن نيكولاي تشاوشيسكو لم يعصمه جهاز أمنه المرعب من قصاص الشعب، وأن «الستازي» بجبروته لم يمنع سقوط حائط برلين، وأن الـ «كي جي بي» لم يحل دون انهيار امبراطورية الاتحاد السوفياتي، بل يعلمون أن التلويح بالجيش لم يعد يخيف أحداً، لأنه ببساطة لم يعد ثمة جيشٌ قوميٌّ سودانيٌّ منذ 20 عاماً. الحل الآتي سيصنعه السودانيون بأيديهم وعقولهم وقلوبهم، وليس فيه مكان للصوص الدين والثروة والسلطة، الذين يستأسدون على شعبهم الأعزل، وينبطحون أمام الأميركي والبريطاني والفرنسي.
    avatar
    أيمن شوقى
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 309
    نقاط : 327
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 10/12/2008
    الموقع : مصر

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف أيمن شوقى في 13th نوفمبر 2010, 12:19 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    د . عبود جبار المالكى
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد المساهمات : 11
    نقاط : 13
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف د . عبود جبار المالكى في 14th نوفمبر 2010, 1:37 am

    مقال جميل اللهم اكثر من امثالك
    avatar
    بهجت قمر المواردى
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 6
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف بهجت قمر المواردى في 15th نوفمبر 2010, 1:22 am

    شكرا لمقالكم الموضوعى فهو ايجاز لحالنا اليوم
    avatar
    عدنان الباجورى
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف عدنان الباجورى في 17th نوفمبر 2010, 6:40 pm

    حقا انه الحصاد المر لآمة خلعت نفسها رداء الحق
    avatar
    عدنان عثمان أغا
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 4
    نقاط : 5
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف عدنان عثمان أغا في 19th نوفمبر 2010, 4:33 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ضلال البطانة وفساد الحاشية .. موروثات الفساد
    منذ القدم السحيق لم تأتى للوجود رسالة سماوية إلا تواجدت لها نوعية من البشر تلتف حولها فى شغف وتفانى لانظير له . !!
    منذ قديم الآزل لم يأتى للوجود حاكما إلا وتواجدت له نوعية من البشر المنافقين يهللون له غبطة وأنشراح لكل صوت يصدر عنه حتى ولو كان يتقيأ .!!!
    ومازالت تلك النوعية من البشر متواجده فى زمننا هذا ، وفى جميع الآزمان السابقة والحالية واللاحقة إلى ماشاء الله . !! تلك النوعية من البشر هم ..
    صناع الوهم..
    صناع الزيف..
    .صناع التدليس ..
    صناع النفاق ..
    صناع القرار ..
    صناع الرياء ..
    صناع الآكذوبة ..
    صناع الآخبار ..
    صناع الفرد ..
    صناع الأصنام ..
    صناع الممالك ..
    صناع الرئاسات ..
    صناع الدعوة ..
    صناع الطريقة ..
    صناع النبوة ..
    صناع التألية ..
    صناع الإلوهية . !! تلك النوعية من البشر تتواجد فى كافة الآزمان وكل الأماكن ودائما وأبدا يكونون من المقربين ذوى الحظوة . !!!
    تلك النوعية من البشر دائما وأبدا تراهم بشوشين الطلعة فاغرين الأفواه عن أعذب الآبتسامات الثابتة والمتحركة فى آن واحد ، يملؤهم الحبور دوما ، ولسان حالهم وواقعهم فى حالة أسترسال دوما وللصمت هم عباقرته . !! تلك النوعية من البشر تلقى السؤال عن ذلة لسان ومعه تتزاحم الآجابات عن طيب خاطر خارجة من أفواههم وكأنها أحجار متراصة بغير سند يحميها من الآنهيار الفجائى . !!
    تلك النوعية من البشر لا يهدأ لهم قرار ولا تستكن لهم حركة ، وأبدا ودوما فى حالة أستنفار وبحث فى أستقطاب الرموز أصحاب السلطة .تلك النوعية من البشر دوما تتشدق بالآحاديث المغلفة بالإعجاز والمنسقة بالإنجاز فى وصف ساداتهم .تلك النوعية من البشر تراهم فى لطف ودعة فى واجهة أصحاب الآمر وفى قوة وجبروت فى مواجهة الآخرون وكأنهم يذودون عنهم هموم الحياة .
    تلك النوعية من البشر يحملون بأرواحهم لواء الدفاع عن ساداتهم حال حياتهم ويتفانون فى سرد الأساطير حال مماتهم .
    تلك النوعية من البشر لهم من الصفات مالا يعد ولا يحصى حتى أنهم يفنون أنفسهم ويعرضوا حياتهم للمخاطر من أجل أشباع غايتهم ولهم فى سبيل ذلك تبريرا لكل وسيلة ولو كلفهم الآمر أعمارهم . هؤلاء ذوى الصفوة المختارة (( بطانة وحاشية )) أصحاب المقام العالى بتصنيفاته التعددية .!!
    هؤلاء هم الحظوة ( شلة المنتفعين ) لكل من أصحاب : ـ أصحاب الممالك .. أصحاب الرئاسات .. أصحاب الآمارات .. أصحاب الجاه .. أصحاب الثراء .. أصحاب العلم .. أصحاب النبوة .. أصحاب الرسالات .. أصحاب التأليه .. أصحاب الإلوهية ..
    ولا تجد حاكما إلا وتلك النوعية العفنة لا تفارقة مطلقا وبالتبعية يحظوها بأرفع المناصب الحساسة وذات السيادة حتى يضمن الولاء .؟؟؟
    وبالتأمل لكل حاكم عربى تعرفون فورا من هم ( بطانته وحاشيته ) .؟؟؟


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ضلال البطانة وفساد الحاشية .. موروثات الفساد
    منذ القدم السحيق لم تأتى للوجود رسالة سماوية إلا تواجدت لها نوعية من البشر تلتف حولها فى شغف وتفانى لانظير له . !!
    منذ قديم الآزل لم يأتى للوجود حاكما إلا وتواجدت له نوعية من البشر المنافقين يهللون له غبطة وأنشراح لكل صوت يصدر عنه حتى ولو كان يتقيأ .!!!
    ومازالت تلك النوعية من البشر متواجده فى زمننا هذا ، وفى جميع الآزمان السابقة والحالية واللاحقة إلى ماشاء الله . !! تلك النوعية من البشر هم ..
    صناع الوهم..
    صناع الزيف..
    .صناع التدليس ..
    صناع النفاق ..
    صناع القرار ..
    صناع الرياء ..
    صناع الآكذوبة ..
    صناع الآخبار ..
    صناع الفرد ..
    صناع الأصنام ..
    صناع الممالك ..
    صناع الرئاسات ..
    صناع الدعوة ..
    صناع الطريقة ..
    صناع النبوة ..
    صناع التألية ..
    صناع الإلوهية . !! تلك النوعية من البشر تتواجد فى كافة الآزمان وكل الأماكن ودائما وأبدا يكونون من المقربين ذوى الحظوة . !!!
    تلك النوعية من البشر دائما وأبدا تراهم بشوشين الطلعة فاغرين الأفواه عن أعذب الآبتسامات الثابتة والمتحركة فى آن واحد ، يملؤهم الحبور دوما ، ولسان حالهم وواقعهم فى حالة أسترسال دوما وللصمت هم عباقرته . !! تلك النوعية من البشر تلقى السؤال عن ذلة لسان ومعه تتزاحم الآجابات عن طيب خاطر خارجة من أفواههم وكأنها أحجار متراصة بغير سند يحميها من الآنهيار الفجائى . !!
    تلك النوعية من البشر لا يهدأ لهم قرار ولا تستكن لهم حركة ، وأبدا ودوما فى حالة أستنفار وبحث فى أستقطاب الرموز أصحاب السلطة .تلك النوعية من البشر دوما تتشدق بالآحاديث المغلفة بالإعجاز والمنسقة بالإنجاز فى وصف ساداتهم .تلك النوعية من البشر تراهم فى لطف ودعة فى واجهة أصحاب الآمر وفى قوة وجبروت فى مواجهة الآخرون وكأنهم يذودون عنهم هموم الحياة .
    تلك النوعية من البشر يحملون بأرواحهم لواء الدفاع عن ساداتهم حال حياتهم ويتفانون فى سرد الأساطير حال مماتهم .
    تلك النوعية من البشر لهم من الصفات مالا يعد ولا يحصى حتى أنهم يفنون أنفسهم ويعرضوا حياتهم للمخاطر من أجل أشباع غايتهم ولهم فى سبيل ذلك تبريرا لكل وسيلة ولو كلفهم الآمر أعمارهم . هؤلاء ذوى الصفوة المختارة (( بطانة وحاشية )) أصحاب المقام العالى بتصنيفاته التعددية .!!
    هؤلاء هم الحظوة ( شلة المنتفعين ) لكل من أصحاب : ـ أصحاب الممالك .. أصحاب الرئاسات .. أصحاب الآمارات .. أصحاب الجاه .. أصحاب الثراء .. أصحاب العلم .. أصحاب النبوة .. أصحاب الرسالات .. أصحاب التأليه .. أصحاب الإلوهية ..
    ولا تجد حاكما إلا وتلك النوعية العفنة لا تفارقة مطلقا وبالتبعية يحظوها بأرفع المناصب الحساسة وذات السيادة حتى يضمن الولاء .؟؟؟
    وبالتأمل لكل حاكم عربى تعرفون فورا من هم ( بطانته وحاشيته ) .؟؟؟








    Added yesterday ·أعجبنيإلغاء إعجابي · تعليق
    avatar
    عزام الإسلامبولى

    عدد المساهمات : 58
    نقاط : 80
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 27/08/2009

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف عزام الإسلامبولى في 20th نوفمبر 2010, 8:57 am

    شكرا لكم جميعا
    avatar
    فايزة عبد العزيز خلف الله

    عدد المساهمات : 29
    نقاط : 37
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/05/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف فايزة عبد العزيز خلف الله في 24th نوفمبر 2010, 7:36 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ويل لآمة تجبن أمام أغتيالات مقدساتها

















    google_protectAndRun("render_ads.js::google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ويل لآمة تجبن أمام أغتيالات مقدساتها

    تمضى الأعوام تباعاّ عاماّ يلى العام وآمة الإسلام فى سبات عميق وكأن شعوبهم يعيشون قوقعة البيات الشتوى الآبدى .!!!
    تتفرع أنماطهم مابين جاهل لآمور دينه ومقدساته وبين العارف ببواطن الآمور ويتجاهل عن عمد حقائق مايحدث نصب عينيه على الملآ وبين الأشهاد وبين الواقف على البينة لا يجد معاضداّ له والجميع حوله مناهضون له وكأنه الملعون فى قدس الأقداس .!!!
    أما حكام آمة الإسلام .. حكام الشعوب العربية الإسلامية فلا هدف لهم سوى البقاء على عروش وكراسى الحكم بشتى وسائل التزوير والتدليس والترويع وإجهاض كل محاولة للتغيير مهما كان الثمن نفيساّ أو رخيصاّ .
    صارت المقدسات والمناسبات الدينية بهرجة لكل من يريد حمل ألقاب المصلح أو الورع أو التقى أو الداعية ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ) .. !!!
    مصاصوا دماء السواد الآعظم لفقراء المحرومين الذين يعيشون فى قاع المجتمعات وكذا اللصوص من المسئولين الذين ينهبون قوت هؤلاء الجوعى وناهيكم عن الراقصات وآهل الفن المبتذلين وأصحاب اللواط الذين يملئون الشوارع بمآدب ( الرحمن ) وكأنهم بفعلتهم هذه يغلسون سيئاتهم المتوارثة بحسنات مكتسبة مخادعين أنفسهم متوهمين ( وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) .!؟
    تحول شهر ( رمضان ) المفترض فيه الورع والتقوى والإنابة للخالق الآعظم إلى ( بانوراما ) رخيصة وخسيسة حيث أمتلئت قنوات الفضائيات جميعاّ بدون أستثناء ـ وكأنهم يتصارعون ـ بأحط المسلسلات المبتذلة وأحقر التمثيليات وأمجن البرامج .؟؟؟؟
    أمتلئت شاشات التلفاز بأدنى الآعمال وأصبح على المشاهد أن يأتى بمعجزة ميقاتية لمتابعة ساعات ألاف الآعمال المتواصلة .!!!!!!!!!!
    هكذا تحول شهر ( رمضان ) المبارك الكريم المعظم إلى شهر للبهرجة والآبتذال والمجون .؟؟؟؟
    وكأن آمة الإسلام هى آمة ديانة ( الشهر الواحد ) وباقى الشهور قد سقطت من الحسابات .؟؟؟
    مليارات من الآموال تصرف ببذخ لا نظير له على الطعام والشراب والإعلانات وموائد الرحمن ( كدعاية فقط لآصحابها ) وليس كورع وتقى لله تعالى .. ( وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) لآنها لو كانت كذلك لكانت طوال العام لمن هم فى أحتياج لقوت يومهم وأصحاب الآمراض المزمنة الذين لا يجدون ثمن الدواء سراّ كان ذلك أو فى العلانية .. ( لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ ) .
    تحولت المزارات المقدسة فى شهر ( رمضان ) إلى سباق رهيب لممن يريدون حمل ( الآلقاب ) كما تحولت إلى تسابق محموم لكل من يريدون الآغتناء الفاحش فى البيع والشراء مستغلين الروحانيات الإلهية .!!!!!
    (وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ )
    هكذا تحول الشهر ( الفضيل ) إلى شهر ( للآبتذال والمجون ) .!!!!!
    هكذا تحولت المقدسات ( الإسلامية ) إلى مظاهر لحمل الآلقاب دون الآلتفات إلى المقدسات التى تنهار علانية على الملآ وبين الآشهاد والجميع لاهم لهم سوى الألتفاف حول برامج التلفاز وموائد الرحمن
    ( إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) .
    الآقصى ينهار بفعل فاعل غصباّ وقهراّ .. !!
    أطفال فلسطين جوعى والصائمون فيها عطشى جبراّ وقصراّ ..!!!
    سنى العراق يسحلون ونسائهم يغتالون وأطفالهم يتشردون .!!!
    والجميع لا عمل لهم سوى الهراء والآستغلال .؟؟؟
    جهل المذهبيين جعل من بعضهم يتبول على باب عمر بن الخطاب ـ رضى الله عنه وأرضاه ــ وساح بوله على باب رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ وكأنه بذلك يطفئ غليل قروناّ طويلة من الزمن الغابر يعلم الجاهل فيها والعالم حقائق الشرك الشيعى البغيض .!!!!!
    جهل المسلمين جعل من ليلة القدر ليلة تمتلئ فيها الساحات والشوارع بالمصلين فى أعداد لا نظير لها ترعب الكفرة والمشركين وفى التالى مباشرة لاتجد فرداّ واحدا فقط يصلى فى تلك الساحات التى كانت منذ ساعات مكتظة بالآف المصلين .!!!!!!!!!!!!!!
    جهل الموحدين أنهم يعتقدون أنهم يمكرون على الله فى عبادة الشهر الواحد والتفانى الآعظم فى صلاة الليلة الواحدة .!!!!
    الويل كل الويل لآمة ضحكت من جهلها الآمم .؟؟؟
    الويل كل الويل لآمة أستغلت عقائد مقدساتها أبشع أستغلال .؟؟؟؟؟
    الويل كل الويل لآمة خنعت للذل والهوان والعار والإهانة والمهانة .؟؟
    الويل كل الويل لآمة تجبن أمام أغتيالات مقدساتها .؟؟؟؟
    الويل كل الويل لآمة تخفى علماءها فى جلابيب حكامهم متدثرين بنعم القربى غير عابئين بلظى البعاد .؟؟؟
    الويل كل الويل لآمة شهر الرحمة وباقية الشهور لديها فجور وعربدة.؟ الويل كل الويل لآمة وضعت الوقر فى الآذان والقطر فى الآعين يريحوا
    حكامهم أمناّ ويستريحوا جبناّ ويظلوا أبدا ودائماّ الصم البكم العميان .؟؟ الويل كل الويل لآمة عاشت ما شاء لها أن تعيش فإن شعوبها وحكامها فى أخر المطاف لميتون وليوم الحساب سعير غير ممنون .!!
    عجباّ لآمة يزأر ربابنها فى البرارى كالوحوش وهى تهز الجيد والنهود
    عجباّ لآمة يتغنى أصحابها بالمليارات وفقراءها يلعقون الصخر لجلمود
    عجبا لآمة ترتدى الهنا مرصعاّ بالنفيس وعفن جسدها ركوداّ فوق ركود
    عجباّ لآمة تخلق أكواناّ من السحروقاع مجتمعاتها يئن كالسنبك المكدود
    عجباّ لآمة تنفخ فى المشاعر مرح الدنيا بأحاسيس مشاعها آهل الخلود
    عجباّ لآمة تنادى الإله الخالق من مآذن علياوتنعل أنفسها خلال السجود
    عجباّ لآمة تمتلئ مساجدها فى شهر وباقية الشهور خالية من الوفود
    عجباّ لآمة بملياراتها تنعش أقتصاد عدوها وهى تأمل آمن بقاء الوجود
    عجباّ لآمة نائمة فى العسل تنتظر المن والسلوىوأرزاق بلاأدنى مجهود
    عجباّ لآمة تعيش الدجل والشعوذةومذاهب مهرطقةوكأنها أحكام المعبود
    عجباّ لآمة تعيش سيرة أنتصارات قدماءهاوكأنه وليد لحظتهم دون قيود
    عجباّ لآمة شاءت ترهاتها أم أبت مهانتها فالآمرالمقدرسيان لهم موعود
    عجباّ لآمة أراضيها مغتصبة بينما هى تهلل وتكبر للجهاد بعهود ووعود
    آه ياآمة قال فيها رب العالمين ( خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ) وصيرورة خير الآمم
    لأنك خاتمة الأمم ونبيك محمداّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ خاتم النبيين
    ودينك خاتم الأديان وشريعتك خاتمة الشرائع .
    أعدلى ياآمة الإسلام لآنك مهما شذيت وأختلفت وهرطق فيك المهرطقون وعبث داخلك العابثون فإنك لم تكفرى بالله تعالى ولم تشركى به أبداّ ومطلقاّ .
    فقد حدث وأشرك اليهود حين عبدوا العجل وحين ( قَالُواْ يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ ، إِنَّ هَـؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) . !!!
    فقد حدث وكفر النصارى حين ( قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ) وأشركوا حين ( قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ ( .!!!
    أفيقى ياآمة الإسلام من غيبوبة البيات الشتوى الآبدى وأخرجى من قوقعته وأمتنعى عن آدمان المخدر الآستعمارى الذى يستغل نقاط الضعف فيفرق بسحره بين شعوبك جميعاّ حتى صار معظم أبناءك الآخوة الآعداء . !!!
    أحببى من شئت فإنك مفارقه له لا مناص وأعملى ما شئت فإنك مجزية به لا محالة .
    فلا خير فى آمة تضل طريق الخلاص وهى تحمل فى أضلعها القرآن الكريم الذى لا خلاص بعده .

    ولله الآمر من قبل ومن بعد
    الباحث العلمى
    سيد جمعة
    منقوووووووووووووووول[/size][/right][/b]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    فايزة عبد العزيز خلف الله

    عدد المساهمات : 29
    نقاط : 37
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/05/2010

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف فايزة عبد العزيز خلف الله في 24th نوفمبر 2010, 7:37 am






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    vbmenu_register("postmenu_165253", true);

    عضو جديد
    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 3


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    صدقت في كل كلمة . أحييك وأحيي أصلك
    avatar
    إسلام أحمد
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    عدد المساهمات : 37
    نقاط : 53
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 05/05/2009

    رد: الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية .!!؟

    مُساهمة من طرف إسلام أحمد في 26th نوفمبر 2010, 2:50 am

    اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي . اللهم استر عوراتي , وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي , وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي , وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي .

      الوقت/التاريخ الآن هو 17th يناير 2018, 3:10 pm